18/05/2024 12:48
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  التعليم  
     
آفاق النظام التربوي
التعليم الحر
التعليم الجامعي
التعليم العام
التعليم التقني و المهني

 

انطلاق الاسبوع العالمي للعمل لصالح التعليم  

احيت الاسرة التربوية اليوم الاثنين الاسبوع العالمي للعمل لصالح التعليم المنظم هذا العام تحت شعار: "جودة التعليم كأداة لإنهاء الاستعباد".
وقد نظم عدد من نقابات التعليم، بهذه المناسبة، حفلا بالمدرسة 8 بالعاصمة، تم خلاله التأكيد على أهمية التعليم الجامع بوصفه الوسيلة الوحيدة لتحقيق التعليم للجميع وإبراز دور المعلم وأهمية العمل على تطوير معارفه ومهاراته بشكل مستمر.
وأكد السيد عالي افال الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني، في كلمة له بالمناسبة، على أهمية هذا الاسبوع بالنسبة للمدرسين والتلاميذ معا باعتباره سيساهم في التحسيس بضرورة توفير تعليم نوعي ومتميز للجميع.
وقال إن وزارة التهذيب لن تألو جهدا في التحسين من وضعية المدرسين الميدانيين وتطوير معارفهم، كما تبذل جهودا من أجل توفير التعليم للجميع.
ونبه السيد عالي افال إلى أن مسؤولية التعليم تعني الجميع، مدرسين ونقابات وآباء تلاميذ ورابطات، مما يتطلب تضافر الجهود من أجل التحسين من المردودية التربوية لدى التلاميذ.
ومن جانبه، أعرب السيد سليمان ولد بونا مختار الأمين العام المساعد للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم عن سعادته بتنظيم هذا الأسبوع الذي شاركت فيه كافة الفعاليات التربوية في البلد.
وقال إن منظمة اليونسكو تعتبر شريكا لوزارة التهذيب في أداء مهمتها التربوية النبيلة التي لا غنى عنها للوطن وللمواطن.
وأشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة تولي اهتماما كبيرا لتربية الأجيال الصاعدة في مختلف دول العالم.
أما السيد سيدي ولد بديده المتحدث باسم النقابات المنظمة لهذه التظاهرة فقال إن التعليم هو الأداة الرئيسية التي يمكن عبرها تأهل الأطفال لحياة أفضل، مضيفا أن التعليم حق من حقوق الإنسان كما أنه الوسيلة والأداة التي يمكن بها الكبار والأطفال المهمشين اقتصاديا واجتماعيا أن ينهضوا بأنفسهم من الفقر.
وذكر السيد سيدي ولد بديده بالتزام قادة العالم عام 2000 بالعمل على تحقيق جملة من الأهداف من بينها توفير التعليم للجميع في أفق 2015.
وبدوره شكر السيد الحضرامي ولد الميداح المتحدث باسم رابطة آباء التلاميذ النقابات التعليمية على هذه المبادرة، متمنيا أن يجد جيل الغد تعليما نوعيا ينسجم مع مستجدات العصر ويساير مقتضيات العولمة.
وتتضمن فعاليات هذا الأسبوع، المنظم من طرف النقابات الوطنية للمعلمين والتعليم الأساسي والتعليم العمومي والتعليم الثانوي والذي يستمر إلى غاية 27 من الشهر الجاري، محاضرات وعروض حول ملاءمة الوقت للتعلم ووضع حد للاقصاء وتوفير تعليم نوعي للجميع وإقامة أكبر تجمع في الأماكن المحتاجة لخدمات التعليم.
وجرى الحفل بحضور مدير الأشخاص والتكوين وتحسين الخبرة بوزارة التهذيب الوطني والعديد من الفاعلين التربويين.

 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2023 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 20 30 40 72 - 46 45 31 43 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : ecms30@gmail.com
Email : ecms30@pmd.mr
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems