18/05/2024 12:50
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  التعليم  
     
آفاق النظام التربوي
التعليم الحر
التعليم الجامعي
التعليم العام
التعليم التقني و المهني

 

علي خلفية الدعم المزمع لرابطة المدارس الحرة  

طغت علي الساحة مؤخرا صراعات جديدة طرفاها مدراء المدارس الحرة بموريتانيا ويأتي ذلك علي خلفية الدعم المزمع تقديمه من طرف البنك الدولي الي هذه المدارس في اطار الخطة العشرية لاصلاح التعليم والتي تشمل جانبا متعلقا بترقية التعليم الحر
وتبعا لذلك تواصلت المجهودات من اجل تنظيم الطريقة التي تكفل توزيع الدعم بعدالة وفي هذا لصدد تم توزيع / كتيب دليل/ يحمل المواصفات والمعايير المفروضة عند تقديم المدارس المرشحةللاستفادة من هذا الدعم
وقد طلب من كل مدرسة تقديم ملف يتضمن دراسة فنية لطلب التمويل يتطلب اعدادها اللجوء الي احد الخبراء وتسديد ميلغ لا يقل عم مائة وخمسين الف اوقية حيال اعماله علي ان يتم تنقيط المدارس المترشحة وف ق سلم من 450 نقطة يتم فيه ترتيب المدارس وتاهيلها للاستفادة حسب النقا ط التي حصلت عليها
و لم يتاكد بعد ما اذا كانت المساعدات ستشمل جميع المدارس أم تقتصر في المرة الاولي علي الاقل علي مجرد ثلاثين مدرسة فائزة في هذا التقويم من أصل المائة والثلاثةوالاربعين المتواجدة بانواكشوط .
وقد ابدي بعض مدراء المدارس انتقاداتهم لمطاطية وضبابية المعايير التي سيتم اعتمادا عليها توزيع النقاط معتبرين ان مائة وخمسين منها يسهل تحيدها بطريقة عادلة كتحديد تاريخ انشاء المدرسة وعدد تلاميذها .. اما النسبة المتبقية/ثلاثمائة نقطة / فتعود بالاساس الي سلطة الخبير الحكم الذي هو قد يكون منافسا ويخشي ان يتحول الي/ خصم حكم /
وقد ابلغت هذه المدارس تحفظاتها الي البنك الدولي والي السلطات الوصية وبعد عدم التعاطي ايجايا مع ذلك انتخبت مكتبا مجددا خلفا للمكتب القديم الذي يقود المدارس منذ اربع سنوات دون تجديد وهو ما صعد الخلاف لدي القيادة القديمة فدعت الي مؤتمر في التاسع والعشرين دجمبرالماضي اعادت فيه انتخاب ذاتها
الوزارة الوصية الحت علي ضرورة تحلي الطرفين بالانسجام وهددت بتجميد التعامل معهما حال الخلاف لان اصلاح التعليم وتمويلات الممولين مشروطة بوحدة المخاطب بل وامر الامين العام شفهيا مدير التعليم الخاص بوقف التعامل مع الطرفين ما داما مختلفين تحت اصرار القيادة القديمة علي عدم الدعوة لمؤتمر يجمع كل الاطراف .
وقد تفاجأ الطرف المتضرر بارسال الامين العام لوزارة التهذيب رسالةالي الامين العام للداخلية يطلب فيها العمل علي خروج المؤتمرين بمكتب موحد يضمن اتفاقهم
وبذلك تقول مصادرنا تناست وزارةالتهذيب عن قصد أو عمد أن من دعا الي مؤتمر التاسع والعشرين لايعدو ان يكون طرفا في صراع مع طرف اخر وليس ممثلا وحيدا للتعليم الخاص بعد عزله في المؤتمر السابق
واشارت مصادرنا الي ان وزارة الداخلية اعتبرت نفسها غير معنية لان التنظيم غيرمرخص اصلا
وتساءل المتظلمون عما اذا كانت الوزارة قد غيرت توجهها وحيادها بعد حضور مديرالتعليم الخاص الي المؤتمرالاخير و عما اذا كان الامريشكل تزكية واضحة لاحد الاطراف المتصارعة.

وينذر الوضع الحالي في حالة عدم التوصل الي اتفاق يجمع الاطراف كلها بتعذر توزيع التمويلات المقبلة التي ينبغي ان تتم بشفافية تكفل استمراريتها بعيدا عن السياسية الاقصائية التي تسير الامور في طريقها لحد الان
وقد ناشد المتضررون الذين يمثلون/ كما جاء في البيان الذي تسلمت الجريدة نسخة منه/ مائة وسبعة عشر مدرسة حرة من ما مجموعه مائة وثلاثة واربعون في انواكشوط السلطات الوصية التدخل للقضاء علي اسباب الخلاف الوجيه معربين عن ثقتهم بوعي السلكات بان أي خلاف في هذه المرحلة الحاسمة من الخطة يضر بالتعليم الخاص و العام وبجهود الدولة الهادفة الي النهوض بهذا القطاع .

 
Source: akhbarnouakchott.com  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2023 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 20 30 40 72 - 46 45 31 43 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : ecms30@gmail.com
Email : ecms30@pmd.mr
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems