16/12/2019 04:25
موريتانيا
التعليم
الصحة
تقنيات المعلومات
البيئة
التنمية و الاقتصاد
الحكم الرشيد
الشباب و الرياضة
المرأة و التنمية
الزراعة
السياحة
الأمن الاجتماعي
الثقافة
 
             
 
         
 
  موريتانيا  
     
الحكومة
المناخ
الجغرافيا
التاريخ
الثقافة و المجتمع
السكان
الاخبار

 

انطلاق الايام التشاورية الاولى مع المنتخبين حول الاشكاليات الصحية  

التأمت زوال اليوم الخميس بقصر المؤتمرات بالعاصمة أعمال الأيام التشاورية الأولى مع المنتخبين حول كبريات الإشكاليات الصحية.
وتنظم هذه الأيام، إدارة الصحة القاعدية والتغذية التابع لوزارة الصحة بالتعاون مع البنك الدولي.
وتهدف الأيام التشاورية إلى تحسيس المنتخبين والتشاور معهم حول الإشكاليات الصحيةالرئيسية لدورهم الهام في تنفيذ إستراتيجيات القطاع الصحي وفي سير عمل الوحدات الصحية القاعدية والجمعوية.
وأبرز وزير الصحة السيد با حسينو حمادي في كلمة بالمناسبة أن قطاع الصحة يحظى بأولوية مطلقة بالنسبة للسلطات العمومية، موضحا أن السنوات الأخيرة شهدت إنجازات عملاقة كإنشاء وحدات استشفائية متخصصة ومستشفيات عامة وتأهيل مستشفيات أخرى وتشييد نقاط ومراكز صحية واقتناء تجهيزات طبية ذات تقنية عالية.
وأضاف أن وزارة الصحة شرعت كذلك في تطهير قطاع الدواء.
وبين وزير الصحة أنه في مجال المصادر البشرية تم إنشاء أربع مدارس جديدة للصحة كما ارتفع ثلاث مرات عدد العاملين الصحيين المكونين مع تواصل اكتتاب العاملين الطبيين وشبه الطبيين سنويا واكتتاب أزيد من مائتي مولدة مساعدة وينتظر تخرج أول دفعة من الأطباء من كلية الطب في نواكشوط سنة 2014.
وفي مجال التكفل أوضح الوزير أن 80 في المائة من مراجعي الوحدات الصحية العمومية وخصوصا الامراض المزمنة كالفشل الكلوي تم التكفل المجاني بهم.
وبين السيد با حسينو حمادي أنه بالرغم من الجهود السالفة ما زال نظامنا الصحي غير مرضي من قبل المواطنين وخاصة المراكز المرجعية، مبينا أنه على مستوى الصحة القاعدية ما يزال القطاع يواجه نقصا في المصادر البشرية وصعوبة الإبقاء على العاملين في داخل البلاد بالرغم من اقامة آليات للتحفيز.
واعتبر أنه لمواجهة هذه الوضعية اكملت الوزارة إعداد خطة وطنية لتنمية قطاع الصحة 2012_2020 تنص على إجراءات هامة من بينها إعادة تنشيط المقاربات الجمعوية لسهولة ولوج الخدمات الصحية ومكافحة فيروس السيدا.
وبين أن قطاعه وعيا منه بالدور الهام للمنتخبين المحليين وقادة الرأي ضمن العمل الصحي بصفة عامة والصحة الجمعوية بصفة خاصة وفي مكافحة فيروس السيدا والملاريا والسل، قرر تنظيم أيام تشاورية مع المنتخبين حول كبريات الاشكاليات الصحية.
وسيتلقى المشاركون طيلة 3 أيام عروضا تتعلق بإشكالية مكافحة فيروس السيدا والإستراتجيات والتدخلات المقترحة لخفض وفيات الأمهات والأطفال والمشاركة الجمعوية ودور اللجان الصحية والإستراتيجية الوطنية للصحة الجمعوية ومبادرة رئيس الجمهورية لتسريع بلوغ أهداف الألفية وذلك بهدف إثارة نقاشات حول مختلف الإشكاليات الصحية لإقامة شراكة بين القطاع والمنتخبين لترقية الصحة القاعدية في مختلف البلديات على مستوى التراب الوطني.
وجرى الحفل بحضور الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية ووزير الداخلية واللامركزية ووزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان والأمينة التنفيذية للجنة الوطنية لمكافحة السيدا وممثل منظمة الصحة العالمية في بلادنا وممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونسف).

 
Source: AMI/PMD  

 
   

Votre commentaire
 
Nom
Email
Commentaire
 



جميع الحقوق محفوظة 2008 البوابة الموريتانية للتنمية
Tel : 44 48 03 42 - 22 03 39 92 - Fax 525 30 23 - BP 4938
Email : medahab@gmail.com
Email : minizeini2012@gmail.com
Nombre de tous les visiteurs : #
Nombre de visiteur en ligne : #

Powered By: MajorSystems